+963-11-9247 phone

إطفاء الآبار من خلال الفرق الفنية للشركة السورية للنفط وشركتي حيان وإيبلا للنفط بمساعدة الاصدقاء الروس

تشارك الشركة السورية للنفط حالياً في عملية إطفاء الآبار الموجودة في حقل حيان التي قام بتفجيرها إرهابيو “داعش” وربط الآبار السليمة على الشبكة الغازية حيث بلغت حجم الأضرار الناتجة عن التفجير حوالي 65 بالمئة

حيث تم تشكيل فرق فنية للقيام بعملية الأطفاء يترأسها مهندسين من الشركة السورية للنفط هما المهندس موريس حنون و المهندس علي ابراهيم وتضم عدد من الفنيين و المهندسين و قد تم تكريمهم من قبل السيد الوزير وهم

  • المهندس علي وجيه ابراهيم: معاون رئيس دائرة الإنتاج
  • المهندس موريس رفيق حنون : معاون رئيس دائرة الحفر
  • الفني جمال صبحي خلف: رئيس ورشة التفليف و التصنيع
  • الفني وائل عباس ابراهيم: فني مشاكل صعبة
  • الفني محمد عيسى عيسى: رئيس ورشة رؤوس الآبار
  • المهندس نور الدين حبيب عمار: شعبة إصلاح الآبار
  • السائق: محمد أحمد محفوض: سائق بلدوزر

تتم عملية الإطفاء في ظروف صعبة للغاية حيث يعملون داخل النيران التي تصل حرارتها إلى 1500 درجة مئوية و ذلك بعد أن تم تزويدهم ببدلات واقية من الحرائق وباستخدام مجموعة من المعدات التي تم تصنيعها محليا من قبل كوادر الوزارة

حيث تمت السيطرة على الآبار جحار 9, جحار 2, جحار 7, جحار 8, جحار 10

وقد أثنى الأصدقاء الروس على تفاني عمال الشركة السورية للنفط في عملهم و مواجهة التحديات التي يتعرض لها قطاع النفط في سوريا من استهداف إرهابي مستمر

كل الشكر و التقدير لجميع عمال وزارة النفط المشاركين في عملية الإطفاء